الجنسية هى رابطة سياسية وقانونية تربط الفرد بالدولة ، ويترتب عليها أن يصير عضوا فى شعبها ، ملتزما بالولاء لها ، فى مقابل التزامها بحمايته فى الداخل والخارج . ويسمح القانون المصري للمواطنين المصريين بالتجنس بجنسية أجنبية مع الاحتفاظ بالجنسية المصرية بعد الحصول علي اذن بذلك يصدر بقرار من السيد وزير الداخلية .

و يشمل الإذن عند صدوره الأبناء القصر (حتى 18 عاما ) ، ولا يشمل الأبناء غير القصر ، أو الزوجة ، ولكن يجب أن يقدم كل منهم طلب منفصل خاص به.

كما يسمح القانون المصري للمواطنين الذين يصدر لهم الإذن بالتجنس بجنسية أجنبية مع الاحتفاظ بالجنسية المصرية بالاستثناء من أداء الخدمة العسكرية بمصر.

كيفية حصول المواطن المصرى فى الخارج علي موافقة السلطات المصرية علي الإذن بالتجنس بجنسية أجنبية مع الاحتفاظ بالجنسية المصرية:

1ـ يتقدم المواطن الى القسم القنصلى ويقوم باستيفاء النوذج المعد لذلك( موجود اعلى الصفحة ) بكل دقة ويرفق بها المستندات التالية :

– صورة طبق الأصل لشهادة الميلاد المصرية.

– صورة طبق الأصل لشهادة الميلاد المصرية لوالد صاحب الشأن أو أحد الأعمام أو العمات -(وذلك لإثبات أن الجد مصري الجنسية).

– صورة طبق الأصل للصفحات الأولي لجواز السفر المصري ويجب أن يكون سارى الصلاحية.

– صورة طبق الأصل للبطاقة الشخصية المصرية.

– صورة طبق الأصل للصفحات الأولي لجواز السفر الأجنبي (ويجب أن يكون ساري الصلاحية).

– صورة طبق الأصل من شهادة التجنس بالجنسية الأجنبية( ان وجدت ) .

– موافقة الزوج للزوجة علي التجنس بالجنسية الأجنبية( اذا كان الطلب خاص بالزوجة ) .

– عدد 4 صور فوتوغرافية.

– يستغرق وصول رد وزارة الداخلية حوالي 6 أسابيع أو أكثر.

تتولى القنصلية مراجعة المستندات المقدمة ثم ارسالها الى مصلحة جوازات السفر والهجرة والجنسية ، وعلى المواطن متابعة القسم القنصلى للحصول على رد المصلحة فور وروده .